الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

صفحة 2 من اصل 4 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:18 am

البلاك و الجير



البلاك هو طبقة لزجة عديمة اللون
تتكون من البكتيريا و السكريات تسبب تسوس الأسنان و التهابات و أمراض
اللثة. عند إهمال إزالة البلاك فان هذه الطبقة يمكنها أن تتكلس و تقسو
مكونة طبقة قاسية سميكة تدعى بالجير.
ما هي الأسباب المؤدية لتكون طبقة البلاك و لماذا تعتبر مشكلة صحية؟
تتكون طبقة البلاك عندما تترك بقايا الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات
(السكريات والنشويات) مثل المشروبات الغازية، الزبيب، الكيك، والحلويات
بشكل متكرر على الأسنان. تتغذى البكتيريا التي تعيش في فمك على هذه
البقايا من الأطعمة مكونة الأحماض، ومع مرور الوقت تعمل هذه الأحماض على
إتلاف طبقة المينا على سطح الأسنان، والذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بتسوس
الأسنان.



يمكن أن تتكون طبقة البلاك على جذور الأسنان تحت اللثة حيث تتسبب في أمراض اللثة و ما يصحبها من انهيار أو تفتيت لعظام الفكين.


كيف يمكن تجنب الإصابة بالبلاك؟
تفاديك للبلاك يجنبك الغالبية العظمى من مشاكل الأسنان. يمكنك تجنب تكون طبقة البلاك باتباعك الآتي:


  • تفريش أسنانك مرتين في اليوم
    على الأقل بفرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة. عند قيامك بعملية تنظيف أسنانك
    كن حريصا على تنظيف المنطقة الموجودة بين الأسنان واللثة. و لا تنسى أن
    تستخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • استخدام خيط الأسنان مرة في اليوم على الأقل لإزالة جزيئات الطعام والبكتيريا من بين الأسنان.
  • زيارة طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الفم والأسنان مرة كل ستة شهور للتأكد من نظافة و سلامة أسنانك.
  • استشر طبيبك في مدى ملائمة واقي
    أسطح الطواحن - sealant - لك. الواقي عبارة عن طبقة أو غطاء من
    البلاستيك تطلى بها أسطح الأسنان الماضغة لحمايتها من التسوس.
  • تناول وجبات غذائية متوازنة
    وحاول التقليل من الوجبات الخفيفة التي قد تتناولها بين وجبات الطعام
    الرئيسية. إذا احتجت إلى تناول إحدى هذه الوجبات الخفيفة، فعليك اختيار
    وجبات صحية ومغذية مثل: الروب الخالي من أية إضافات، جبن، فاكهة أو خضراوات
    طازجة مثل التفاح حيث يعمل على إزالة بقايا وجزيئات الطعام من الفم كما
    أنه يساعد اللعاب في الفم على معادلة الأحماض الناتجة عن البلاك وبالتالي
    التخفيف من ضرره.

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:18 am

التهاب ونزف اللثة (الاسباب والعلاج) موضوع غايه في الاهميه

اهميه اللثة وفوائدها :

للثة أثر كبير في حماية الأسنان وتثبيتها في السنخ، وهناك علاقة متبادلة
بين الأسنان واللثة اذ أن اللثة تثبت السن بالسنخ لتقوم بوظيفة الإطباق ومن
خلال القوة الاطباقية تنشط اللثة والنسج الداعمة وتبقى حية لتمارس دورها
الوظيفي من جديد في تثبيت السن وهكذا .

المظهر الطبيعي والمرضي للثة :

للثة الطبيعية علامات واضحة يلزم المريض أن يتعرف عليها ليميز اللثة
الطبيعية عن اللثة المصابة ، فاللثة الطبيعية تتميز باللون الوردي الفاتح
أو المرجاني ،وتكون ذات وتكون ذات حواف حادة ملتصقة بأعناق الاسنان . ويكون
منظر اللثة محببا في الأحوال العادية ، وخاصة في مستوى اللثة الملتصقة
ومركز الحليمة اللثوية بين الأسنان ،ويصبح هذا المنظر أملسا في سياق
الالتهابات ،

كما في الشكل التالي







يمكن للمريض كما الطبيب ملاحظة الأعراض التالية في حاله المرض :

تتورم اللثة و يتغير اللون الوردي الفاتح إلي أحمر غامق

تصاب اللثة بالتراجع والانحسار فيتطاول السن وينكشف الجذر . ويصبح حساسا وغير تجميلي ، وقد يصاب بالنخر او التسوس العنقي

ألم خاصة عند ملامسه أي شيء لها

نزيف اللثة خاصة عند مضغ أكل صلب ( الخيار والتفاح) أو الضغط بالأصابـــع
أو استخدام الفرشاة و تكون عرضة للنزف من شدة الالتهاب والاحتقان الدموي
في الشعيرات الدموية وذلك عند انسداد الميزاب اللثوي المحيط بالقلح ومنع
هذا الميزاب للتصريف الفيزيولوجي .



الرائحة الكريهة للفم

تكون فراغات بين الأسنان مما يزيد من حده المشكلة .

في حالة إهمال اللثة لمدة أطول تمتد عوامل الهدم إلى طبقات أعمق من
الأنسجة التي تحيط بالسنة ثم تمتد إلى عظام الفك والأربطة التي بين السنة
والفك وتؤدي إلى جيوب باللثة

في حالة زيادة الإهمال تزداد عمق الجيوب وتؤدي إلى تخلخل السنة وخروج إفرازات صديدية .

عندما تزداد الالتهابات تؤدي إلى تباعد الأسنان . وهنا لابد من خلع السنة
كعلاج نهائي وتخليص الجسم من بؤرة صديدية لها تأثير علي القلب والكلي
وشبكية العين

ومن كل هذه العلامات يبرز دور الكشف المبكر وبالتالي أهمية الزيارة الدورية الباكرة للطبيب .


ويظهر الشكل التالي
شكل اللثه السليمه
وبعدها الالتهاب البسيط في اللثه
ومن ثم اللتهاب اللثه والانسجه الداعمه
واخيرا الالتهاب الشديد في اللثه ويلاحظ من خلاله تعري الجذور وتراجع اللثه









تكون التهاب اللثة :


إن إهمال نظافة الفم هو أكبر هذه الأسباب حيث تتكون طبقه البلاك (اللويحة الجرثومية )



بعد ساعات من تناول وجبه الطعام وهي طبقه لزجه غير مرئية وتتكون بتفاعل
النشا والسكريات مع البكتيريا الموجودة في الفم وتتراكم على الأسنان والتي
مع مرور الوقت إذا بقيت طبقه البلاك لمده يومين او ثلاثة بدون تنظيف تتكون
طبقه أكثر صلابة بيضاء عند حواف اللثة تكون أصعب في إزالتها بالفرشاة وتكون
وسط ملائم لتكاثر البكتيريا وتتحول مع الوقت إلى رواسب جيرية ولقد تم
التعرف على أكثر من 250 نوع من البكتيريا موجودة في الفم بعض هذه البكتيريا
الموجودة في هذه الطبقة تعمل على مهاجمه اللثة مسببه التهابها إن هذا
الالتهاب لا يحدث في حواف اللثة فقط ولكنه يحدث أيضاً في الجزء الهرمي من
نسيج اللثة الذي يوجد بين كل سن وأخرى أعراض التهاب اللثة غاية في البساطة
إذ أنها تأتي في صورة احمرار في اللثة وألم خفيف وورم بسيط لا يذكر ورائحة
كريهة تصدر من الفم وأخيراً نزيف اللثة وهذا النزيف يكون طفيفاً جداً في
البداية ويأتي من وقت لآخر وتزيد كميته رويداً رويداً وقد يستمر سنوات حيث
يهاجم الانسجه المحيطة بالأسنان حتى يصل إلى العظم الداعم للأسنان ويؤدي
إلى حركه الأسنان وعدم ثباتها و تكون النتيجة النهائية هي خلع هذه الأسنان
كما توجد عوامل أخرى سيتم شرحها لاحقا

والشكل التالي يوضح تغير شكل اللثه وتراجعها وانحسار العظم كما تبينه الاشعه السنيه



والرسم التالي يوضح الفرق بين اللثه السليمه واللثه الملتهبه ومستوى
العظم في الحالتين حيث يلاحظ امتصاص العظم في الرسم الثاني وبالتالي فقدان
الدعم للسن ومن ثم حركه السن او خلخلته .



أسباب التهاب اللثة :


بما أن السبب الرئيسي في التهابات اللثة هو تجمع طبقه البلاك فان هناك عوامل مسببه لها و هي كالتالي :


أ- عوامل موضعية :

سوء الأطباق : كتراكب الأسنان أو انفتالها أو ميلانها أو وجود عضة معكوسة
يؤدي إلى تراكم اللويحة الجرثومية (البلاك) بين هذه الأسنان بسبت صعوبة
التنظيف

التنفس الفموي: قد يؤدي إلى جفاف الأسنان واللثة .

حواف الترميمات(الحشوات والتركيبات ) الزائدة: قد تؤدي إلى تخربش اللثة كما تساهم في تثبيت اللويحة الجرثومية

انحصار الطعام بين الأسنان

الأطواق التقويمية : لأنها تعرقل العناية الفموية الجيدة وتؤدي إلى تراكم اللويحة الجرثومية .

المضغ وحيد الجانب: يلاحظ تراكم اللويحة الجرثومية الشديد في الطرف
المهمل لأنه لا يتعرض للتنظيف الغريزي عن طريق وظيفة المضغ لذالك نجد
التهابات اللثة شديه في الجهة التي لا تستخدم للأكل ..

بزوغ الأسنان: يسبب التهاب اللثة خاصة عند الأطفال عند بزوغ الأسنان
الدائمة حيث يصاب الأطفال بالتهاب اللثة البزوغي، وتكون اللثة شديدة
الاحمرار .

ب- عوامل وظيفية :

الرض الاطباقي

العادات الفموية السيئة .

صرير الأسنان .

ج- عوامل جهازية :

داء السكري: يسبب لثة ملتهبه و متضخمة نازفة ، وأسنان متقلقلة

اسباب هرمونية : وخصوصا الحمل بعد الشهر الثالث يسبب زيادة مستوى
الاستروجين والبروجسترون في الدوران ، وكذلك التهاب اللثة في فترة البلوغ
حيث تبدو اللثة شديدة الاحمرار ونازفة .وكذلك فتره الدوره الشهريه وسن
اليأس .

تناول بعض الأدوية: مثل الديلانتين او الفينوتين لمعالجة الصرع ومثبطات
المناعه تعمل على زياده حجم اللثه والتهابها وكذلك علاجات اخرى كثيره تعمل
على تقليل افراز اللعاب العامل الطبيعي في تنظيف الاسنان .

الإصابة بفيروس الإيدز: حيث يلاحظ نزف عند التفريش أو نزف عفوي بدون شيء ،
وفي المراحل المتقدمة تموت شديد للنسج اللينة وتخرب سريع للرباط السنحي
السني والعظم .

الوراثه:وجد زياده التهابات اللثه في عائلات معينه

عوامل بيئية

التدخين: يؤدي إلى تراكم اللويحة الجرثومية وحدوث جيوب عميقة وإصابة مفترق الجذوركذالك عاده مضغ اوراق التبغ مثل الشمه وغيرها .

المشروبات الكحولية

نقص وسوء التغذيه .

أسباب نزف اللثة :


الالتهاب المزمن للأنسجة المحيطة بالأسنان :

وهي البيوريا والتي تعبر عن الالتهاب المزمن الذي يصيب كل الأنسجة
المحيطة بالأسنان ومنها أنواع كثيرة منها البسيط الذي يمكن التغلب عليه
ومنها الشديد جداً الذي لا علاج له أبداً إلا بخلع الأسنان على الفور
وتستمر البيوريا سنوات طويلة وهي في الغالب امتداد للالتهاب البسيط في
اللثة إذا أهمل علاجه .
إن الآلام الشديدة تحدث حينئذ عند مضغ الطعام وليس هذا فقط بل إن
المصابين بهذا المرض يشكون مر الشكوى من أن أسنانهم أصبحت تتحرك من مكانها .

القسوة في استعمال فرشاة الأسنان :

الذين يستعملون فرشاة الأسنان يجب أن ينتبهوا إلى حقيقة بارزة وهذه
الحقيقة هي أنهم يجب ألا يستعملوا فرشاة الأسنان بقسوة أبداً لأن القسوة في
استعمال فرشاة الأسنان تجعل اللثة تنزف نزفاً شديداً وذلك لأن فرشاة
الأسنان حينئذ تحدث تسلخات وجروحاً في اللثة بدلاً من أن تعمل التدليك
اللازم إذا ما استعملت بطريقة هادئة بطيئة .



نزيف اللثة أيام الحيض :

إن نزيف اللثة في أيام الحيض يزداد إذا ما أهملت نظافة الفم إلى حد إصابة اللثة بالالتهاب البسيط المزمن .
إن إصابة اللثة بهذا الالتهاب البسيط قبل فترة الحيض يجعل نزيف اللثة شديداً عندما تأتي هذه الفترة .
وإن اللثة أيام الحيض تزداد حمرتها وتتورم قليلاً وقد تكون مصدراً لبعض
الآلام للمريض أما نزيف هذه اللثة فإنه لا يحدث في فترة الحيض فقط بل قد
يحدث أحياناً في أيام قليلة قبيل فترة الحيض وقد يستمر أياماً أخرى بعد
انتهاء هذه الفترة وفي بعض الأحيان فإن نزيف اللثة قد يحدث شهرياً في كل
فترة حيض وينتهي عادة بانتهاء هذه الفترة وإن الاضطرابات الهرمونية قد تكون
هي السبب في نزيف اللثة أيام الحيض ولذلك فإن علاج المريضة بواسطة أخصائي
هرمونات يصبح ضرورة لازمة ولكن هذا يجب ألا يحدث إلا بعد أن يقوم طبيب
الأسنان بإزالة كل الأسباب الموضعية في الفم التي تسبب نزيف اللثة لأن
إزالة هذه الأسباب أحياناً يكون كافياً كعلاج للمريضة لإيقاف نزيف اللثة في
فترة الحيض .


نزيف اللثة في فترة الحمل :

السيدات في فترة الحمل يصبن بنزيف اللثة أحياناً وهذا النزيف يعتبر أحد
مظاهر التهاب خاص يصيب اللثة عند بعض الحوامل في وقت الحمل .
وإن إهمال نظافة الفم في البدء هو السبب وإن كانت الاضطرابات الهرمونية أثناء فترة الحمل تساعد أحياناً هذا الالتهاب في اللثة .
ومن المعروف أيضاً أن الأسباب الموضعية في الفم تكون أشد تأثيراً في فترة
الحمل عن أي وقت آخر ذلك لأن لثة الحوامل تكون أكثر استعداد للإصابة بهذا
الالتهاب في تلك الفترة خصوصاً أن الحوامل يصبن بخمول شديد في فترة الحمل
يؤدي إلى إهمال نظافة الفم وبالتالي الإصابة بهذا الالتهاب في اللثة .
إن هذا الالتهاب يظهر بشكل طفيف في شهور الحمل الأول والثاني وتزداد شدته
تدريجياً ويزول عقب الولادة مباشرة أو بعدها بفترة قليلة .
إن الحوامل المصابات بهذا الالتهاب يشكون من أن نزيف اللثة يحدث لهن بشكل
كثير في هذه الفترة وخاصة عند استعمال فرشاة الأسنان أو عند مضغ الطعام
مثلاً .
وفي أحيان أخرى كثيرة تصاب بعض الحوامل بتكوين ورم صغير في اللثة حول بعض
الأسنان وهذا الورم ينزف كثيراً وخاصة إذا ضغطت عليه الأسنان أثناء مضغ
الطعام وإن نزيف اللثة يصبح شديداً عند وجود هذا الورم .


نقص فيتامين ج :


بعض الناس يظنون أن فيتامين ج هو خير علاج لنزيف اللثة دائماً وهذا غير
صحيح لأن فيتامين ج لا قيمة له نهائياً لمنع نزيف اللثة إلا إذا كان هذا
النزيف قد حدث بسبب نقص فيتامين ج بالذات .
والذي يحدث عادة هو أن نزيف اللثة يكون له أسباب وضعية في الفم بل إن
مظاهر فيتامين ج لا تظهر في الفم إلا إذا كانت هناك عوامل مشجعة مثل
الرواسب الجيرية وإهمال نظافة الفم .
وإن نقص فيتامين ج لو استمر أكثر من ستة أشهر فإنه قد يستطيع في النهاية إحداث نزيف اللثة .

أمراض الدم :

الأمراض التي تصيب دم الإنسان كثيرة لها أنواع وأشكال منها ما هو حاد
ومنها ما هو مزمن وبعضها يكون سببه الوراثة أو نقص التغذية وبعضها يكون
سببه أوراماً سرطانية مثلاً .
كل أمراض الدم تستطيع أن تسبب نزيف اللثة هذا النزيف قد يكون بسيطاً
ولكنه أحياناً يكون شديداً جداً لا يمكن إيقافه إلا بصعوبة بالغة وقد يحدث
تلقائياً وعند أقل ضغط على اللثة كما يحدث عند الضغط عليها بالأصبع مثلاً


مخاطر ومضاعفات امراض اللثه على الجسم :


تؤدي التهابات اللثه الى العديد من الامراض الحرجه للجسم مثل :

1- أمراض القلب والجلطة:كلما زادات درجه التهابات اللثة زادت مخاطر
الاصابه بالجلطه حيث ثبت ان البكتيريا المسببة للالتهابات اللثة تتحرك عبر
الدورة الدموية إلى شرايين القلب و عند حدوث التهابات في هذه الشرايين يؤدي
إلى تضيقها مسببا الجلطة.كذلك البكتيريا تؤدي الى تجلط الدم مسببا الجلطة .

2- مضاعفات على الحمل:يؤدي التهابات اللثة الشديدة إلى الولادة المبكرة و
يكون وزن الجنين منخفضا خاصه اذا كانت الحامل مصابه بالسكري .

3- صعوبة التحكم بنسبه السكر في الدم:حيث ان مرض السكري يزيد من التهابات
اللثه وكذلك وجود التهاب في الجسم يرفع من مستوى السكر في الدم مما يؤدي
الحاجة إلى ضبط كميه الأنسولين

4- التهابات الرئة: حيث يؤدي تنفس الهواء إلى انتقال البكتيريا الموجودة في اللثة إلى الرئة مسببا التهابها

الوقاية من أمراض اللثة و معالجتها :


يعتبر 90% من علاج أمراض اللثة معتمدا على المريض و تعاونه واستجابته
لتعليمات الطبيب و ذلك بالاهتمام بصحة فمه حيث يتم القضاء على اللويحة
الجرثومية بتفريش الأسنان واختيار فرشاه الأسنان المناسبة على أن تكون
ناعمة. أو السواك أيضا وعند استعمال الفرشاة يجب مراعاة آلاتي :
1. أن يكون شعيرات الفرشاة مستقيمة بنهايات مستديرة وليست حادة .
2. عدم استعمال الفرشاة بعنف حتى لا تجرح اللثة .
3. لا تستعمل المواد الصلبة مثل ( الدبوس – إبرة – سلك – عود كبريت ) في تنظيف الأسنان لأنها تعرض اللثة للتمزيق والنزف

4- تنظيف مابين الأسنان بالخيط السني .
-3 عمل تدليك للثة كل فترة لتنشيط الدورة الدموية في اللثة وهناك أنواع
gel خاصة لذلك كما يمكنك استخدام السواك الذي يفيد في تنشيط الدورة الدموية
.
-4 إزالة العوامل المسببة للالتهاب اللثوي .
-5 الزيارة الدورية لطبيب الأسنان .

حيث تتم معالجه اللثه لدى طبيب الاسنان كالتالي :

تختلف معالجة أمراض اللثة حسب درجة الإصابة ونوعها وشدتها وعمرها ، وقد
تكون المعالجة في توعية المريض فقط، وقد تكون في التقليح وصقل الأسنان، وقد
تكون تجريفا لثويا وصقلا وتنعيما للجذر بواسطه جهاز الموجات فوق الصوتيه
القادر على ازاله الترسبات الجيريه الصلبه التي لاتستطيع الفرشاة ازالتها ،
وقد تكون أحيانا جراحة تتناول اللثة والعظم والغشاء المخاطي والأسنان
والإطباق. كما يتم وصف العلاجات المناسبه لكل حاله


وفي الشكل التالي يلاحظ شكل اللثه والاسنان قبل وبعد التنظيف اللثوي



ينصح المريض بالصحة الفموية الجيدة بعد المعالجة لعدم تراكم اللويحة الجرثومية من جديد

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:19 am

العادات الفموية الضارة

عادة مص الأصبع واللسان

تعتبر منطقة محيط الفم من أكثر
المناطق المتطورة عصبيا عند الولادة . ويقوم المولود بمحاولة الرضاع بشكل
انعكاسي عند ملامسة أي جسم لمحيط الشفة وتستطيع أن ترى هذه المحاولات إذا
لامست بإصبعك محيط الفم عند الطفل الرضيع .

عندما يبدأ الطفل بتحريك يديه فإن
أصابعه تلامس محيط الفم وعندها يبدأ بمص أصابعه والإصبع الأكثر قربا للفم
عند تحريك اليدين هو الإبهام .


عندما يصبح الطفل في عمر أكبر فإنه يصبح قادرا على إمساك الأشياء بيده
ودفعها نحو فمه ويستخدم الطفل هذه الوسيلة في محاولته التعرف على العالم
الخارجي .عادة ما يتوقف معظم الأطفال عن عادة مص الإصبع في عمر(2-4 )سنوات
دون أي تسبب هذه العادة أي تشوه في الأسنان أو الفكين .لكن بعض الأطفال
ولأسباب مختلفة يستمرون في هذه العادة لعمر أكبر .
تشكل هذه العادة خطرا حقيقيا على الأسنان والفكين عند بزوغ الأسنان
الأمامية العلوية لأن هذه العادة سوف تؤدي إلى حدوث ميلان في الأسنان
الأمامية العلوية باتجاه الشفة بشكل غير طبيعي . وذلك سوف يؤثر على العلاقة
بين الفكين ،وكذلك سوف يؤدي إلى عدم النطق الصحيح لمخارج الحروف

حجم الضرر

حجم الضرر الذي تلحقه عادة مص الإصبع بالطفل يختلف من طفل لآخر وذلك حسب العوامل التالية :
عدد مرات مص الإصبع في اليوم .
فترة بــــقاء الإصـــبع في الفــــم .
القوة المطبقة على الإصبع أثناء عملية المص .

علاج الحالة

إذا كان عمر الطفل أقل من أربع
سنوات فإنه محاولة منعه ستؤدي إلى نتائج عكسية تجعل الطفل يعاند أبويه
ويكرر هذه العادة ولكن يستطيع الأبوين إعطاءه البدائل مثل ( اللبان الخالي
من السكر ) أو مرافقته إلى الفراش ويقوم أحد الوالدين بإمساك يد الطفل بلطف
وإخباره قصص شيقة أو يغني له أغنية محببة لديه حتى ينام .
أما عندما يصبح الطفل أكثر وعياَ بما فيه الكفاية لفهم الأضرار التي قد
تسببها عادة مص الإصبع فإن مراجعة الطفل لطبيب الأسنان ضرورية ليقوم بشرح
هذه الأضرار وتشجيع الطفل للتوقف عن هذه العادة ويعتبر تأييد أولياء الأمور
وتشجيعهم للطفل ومكافأته ضروري لنجاح هذه الطريقة
إ ذا لم تنجح طرق الإقناع قد نلجأ إلى :
وضع لاصق الجروح على الإصبع .
وضع طلاء الأظافر على الإصـــبع .
وضع مادة مرة الطعم أو غير مستحبة لديه على الإصبع .
إذا لم ننجح فإننا أخيرا يمكن أن نلجأ إلى جهاز خاص مانع لهذه العادة لمدة شهر .والذي سوف يعمل على إيقاف هذه العادة .


عادة صرير الأسنان

هو أن يضغط
الطفل على أسنانه أثناء فترة النوم وينتج عن ذلك صدور صوت مميز عن أسنان
الطفل غالبا ما يسبب القلق للأبوين . عند فحص أسنان الطفل يلاحظ حدوث تآكل
في الأسنان بحيث تظهر الأسنان أقصر من الطبيعي . وكذلك يظهر السطح الماضع
للأسنان الخلفية فيكون أملس لا ملاحظ المنخفضات والأخاديد
<table cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td>
</td>
</tr>
<tr>
<td valign="top">
تأكل الأسنان نتيجة الصرير الأسنان الليلي</td>
</tr>
</table>

أسباب صرير الأسنان


  • التفسير الأول :
    يرجع ذلك إلى أسباب نفسية مثل العصبية والإجهاد والتوتر بسبب مشاكل
    الحياة الحديثة كانفصال الوالدين أو التغيرات التي تحدث في المدرسة
  • ا لتفسير الثاني :
    يربط صرير الأسنان والضغط في الأذن الداخلية أثناء
    النوم فعند إقلاع الطائرة مثلا أو هبوطها يتغير الضغط لذلك يقوم الناس
    بمضغ اللبان لموازنة ضغط الأذن الداخلية وكذلك فإن الطفل يضغط على أسنانه
    لتخفيف الضغط عن أُذنه الداخلية .


العلاج

إن اغلب حالات صرير الأسنان لا
تحتاج إلى أي علاج والشيء المطمئن للوالدين هو أن الصرير يصبح أقل شيئا
فشيئا بين عمر 6-9 سنوات . ويتوقف الأطفال عن الصرير بين عمر 9-12 سنة

أما في حال ظهور تآكل كبير في الأسنان فسوف نحتاج إلى وضع جهاز خاص يسمى
واقي الفم (الحارس الليلي ) يقوم الطفل بارتداء هذا الجهاز أثناء النوم
ويعمل هذا الجهاز على منع حدوث تشابك بين الأسنان وبالتالي إيقاف تآكل
الأسنان . من سلبيات واقي الفم أن الطفل قد يتعرض إلى خطر الاختناق إذا
تحرك الجهاز من مكانه أثناء النوم كما أن وجوده من الممكن أن يتعارض مع نمو
الفكين .

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:19 am

ألم الأسنان الحاد


يختلف تعريف كلمة "ألم" من شخص إلى
آخر. لكن بشكل عام كلما ازداد اهتمام الشخص بأسنانه قل احتمال حدوث
الألم. السبب الرئيسي وراء ألم الأسنان الحاد هو التسوس العميق أو أمراض
اللثة. عنايتك بأسنانك بالشكل الصحيح تجنبك التسوس و التهابات اللثة و
بالتالي تجنبك الألم.

هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى ألم الأسنان، كلها مزعجة. أفضل وسيلة للتعرف على سبب الألم هو معرفة نوع ألم الأسنان و حدته.


ما هي أسباب ألم الأسنان الحاد ؟

هناك عدة أسباب لألم الأسنان الحاد، أهمها:


  • ألم عند تناول مأكولات أو مشروبات باردة أو ساخنة أو سكرية:
    - ينتج هذا الألم نتيجة وجود فجوات في السن بسبب التسوس. تدخل المؤكولات
    أو المشروبات إلى داخل السن و تقوم بإثارة العصب مسببة الألم. في أيامه
    الأولى يستمر الألم بضع ثواني إلى دقيقة.
    - علاج هذه الحالة هو تنظيف السن من التسوس و وضع حشوة لإغلاق الثقب.
  • ألم حاد دون أي مسبب أو ألم حاد أثناء النوم:
    - ينتج هذا الألم بسبب وصول التسوس إلى العصب.
    - يمكن التخلص من هذا الألم بأحد العلاجين التاليين: علاج العصب أو خلع
    السن. و يعتمد العلاج على مدى تسوس السن. إذا كان التسوس منتشرا و قام
    بهدم نسبة كبيرة من بنية السن فالحل هو خلع السن. أما إذا كان السن يتحمل
    الترميم فالعلاج الأمثل هو علاج العصب و من ثم ترميم السن.
  • ألم حاد عند المضغ (عند انطباق الأسنان على بعضها):
    - يمكن لعدة أسباب ان تؤدي لهذا الألم أهمها:
    1. وجود كسر في السن أو جذر السن.
    2. التهاب حاد عند جذر السن.
    - يمكن التخلص من هذا الألم بأحد العلاجين التاليين: علاج العصب أو خلع السن.
  • ألم حاد عند تفريش الأسنان:
    - مع تدهور حالة اللثة الصحية بسبب الإهمال أو بسبب تقدم العمر تنحسر
    اللثة و تنكشف بذلك جذور الأسنان الحساسة. ملامسة فرشة الأسنان لهذه الجذور
    أو ملامسة الفرشة للثة الملتهبة يسبب هذا الألم.
    - إذا كان الألم نتيجة أمراض اللثة فالعلاج يبدأ بتنظيفها عند طبيب
    الأسنان و اتباع تعليماته. أما إذا كان الألم نتيجة ملامسة الفرشة لجذور
    السن الحساسة فإن استخدام معجون أسنان خاص بالأسنان الحساسة لمدة أسبوع على
    الأقل كفيل بحل المشكلة. راجع طبيب أسنانك لمعرفة أفضل معجون لحالتك.


عند أي مرحلة من مراحل ألم الأسنان يجب أن أراجع طبيب الأسنان؟

عليك مراجعة طبيب أسنانك في أقرب وقت ممكن عندما:


  • يستمر ألم أسنانك لفترة تزيد عن يوم أو يومين.
  • يكون ألم أسنانك شديدا وغير محتمل.
  • تشعر بارتفاع في درجة حرارتك.
  • حدوث ألم في الأذن.
  • لا تستطيع فتح فمك بشكل طبيعي.


تعد زيارة طبيب الأسنان ومن ثم
توفير العلاج المناسب للألم أهم ما يجب فعله. عليك علاج السبب المؤدي
للألم بأسرع وقت لتفادي انتشار ألم أسنانك إلى أجزاء أخرى من وجهك و رأسك
أو قد ينتشر الالتهاب المسبب للألم لينتقل عبر الد ورة الدموية .


ماذا يحدث أثناء زيارة طبيب الأسنان؟
سيسعى طبيب أسنانك للحصول على ملفك الصحي السابق، كما سيجري لك فحص طبي
شامل. سيسألك طبيبك بعض الأسئلة المتعلقة بألم أسنانك الذي تشعر به.
تتنوع هذه الأسئلة بين:

- متى بدأت تشعر بالألم؟
- ما هي شدة الألم؟
- أين تشعر بالألم بالضبط؟
- ما العوامل التي تزيد ألمك سوءا؟
- ما الذي يساعدك على تخفيف إزالة الألم؟

سيقوم طبيب أسنانك بفحص كلٍ من:

وجهك - فمك - أسنانك - لثتك - فكيك - لسانك - حلقك - تجاويف فمك - أذنيك - أنفك - ورقبتك

تُحدد حدة ألم أسنانك الطريقة التي يستخدمها طبيبك لعلاج الألم، فقد
يحتاج طبيبك لاستخدام الأشعة السينية والتي تعتبر طريقة مهمة من طرق إجراء
الفحوصات الطبية.


كيف يمكن تجنب الإصابة بألم الأسنان؟
بما أن معظم آلام الأسنان تنتج عن تسوسها أو بسبب أمراض اللثة، فإن
اتباعك إرشادات نظافة الفم والأسنان سيكون لها دور كبيبر في التقليل من خطر
الإصابة بآلام الأسنان. تشمل هذه العادات:


  • تفريش الأسنان بانتظام باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • التنظيف باستخدام خيط الأسنان مرة في اليوم على الأقل.
  • مراجعة طبيب الأسنان مرتين على الأقل في السنة للعناية بأسنانك وتنظيفها بشكل صحي وطبي .


إلى جانب هذه العادات الصحية، عليك
أيضا التقليل من الأ طعمة السكر ية كما يجب عليك استشارة طبيب أسنانك عن
أفضل أنواع العلاج بالفلورايد.

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:19 am

بقع الفم




تتصف بعض بقع الفم باللون الأبيض أو الرمادي وتظهر على اللسان أو الخدود
من الداخل. يتسبب التهيج المزمن لأغشية الفم المخاطية في ظهورها في الفم.
كما أنها قد تظهر في الأجزاء أو المناطق التناسلية عند الإناث، ولا تزال
الأسباب مجهولة للإصابة بذلك لديهن. لا يوجد عمر محدد للإصابة ببقع الفم،
ولكنها أكثر شيوعا عند كبار السن .


عندما يكون سطح أو ملمس بقع الفم
خشنا أو صلبا فإن ذلك يعد شكلا غير مألوف أو غير طبيعي لبقع الفم . و يعد
المصابون بالإيدز أكثر الناس عرضة لهذا النوع من البقع . و هي تظهر
بالتحديد على الخدود من الداخل أو على اللسان ونادرا ما تظهر في أماكن أخرى
من الفم.

تشبه بقع الفم البيضاء تلك البقع التي تنتج عن
فطريات الفم. و عادة ما يصاب بفطريات الفم البالغون الذين يعانون من خلل
في جهاز مناعتهم. و قد تكون هذه الحالة المرضية من أوائل مؤشرات الإصابة
بمرض الإيدز.


ما هي أسباب بقع الفم؟


  • احتكاك أسطح الأسنان الحادة، الحشوات ، التيجان ، أطقم الأسنان الصناعية المركبة بشكل غير سليم باللثة أو الخدود من الداخل .
  • التدخين المستمر ، تدخين الغليون ، تناول منتجات التبغ .
  • تعريض الشفاه للشمس .
  • سرطان الفم إلا أنه نادر الحدوث .
  • فيروس الهربس أو الإيدز .


ما هي عوارض الإصابة ببقع الفم؟


  • ظهور بقع بيضاء أو رمادية اللون على اللسان ، اللثة ، سقف الفم ، أو على الخدود من الداخل .
  • مع مرور الأسابيع وربما الأشهر، تصبح هذه البقع سميكة ، بارزة ، وفي آخر الأمر يصبح غشاؤها خشنا وقاسيا .
  • عادة لا يصاحب ظهورها أية آلام ،
    و لكنها تكون حساسة عند لمسها، تعرضها للحرارة ، عند تناول أطعمة متبلة أو
    عند التعرض لأية أسباب أخرى مهيجة لها في الفم .


كيف يتم تشخيص الإصابة ببقع الفم؟
يمكن لطبيب الأسنان أن يشتبه بإصابتك بتبقع الفم من خلال إجراء بعض
الفحوصات، ولكن يستحسن استئصال نسيج حي من الفم لدراسته وفحصه ليتم استبعاد
أية أمراض أخرى قد تكون بقع الفم إحدى مضاعفاتها الصحية مثل سرطان الفم.
يتم تخديرك أولا حتى لا تشعر بأي ألم عند استئصال قطعة النسيج الحي من
الفم، وبالتحديد من إحدى البقع في الفم وفحصها في المختبر.


كيف يتم علاج تبقع الفم؟
تعتمد طريقة علاج تبقع الفم على إزالة مسبباتها فمثلا:


  • إذا
    كان السبب احتكاك إحدى أسطح الأسنان الخشنة ، الحشوات ، الأطقم الصناعية
    باللثة أو با لخدود من الداخل فإنه يتم علاج الحالة بصقل سطح هذه الأسنان
    أو إصلاح الحشوات أو الأطقم الصناعية .
  • إذا كان التدخين هو السبب ، فعليك التقليل أو الإقلاع عن التدخين أو عن استخدام أي من منتجات التبغ .

    غالبا ما تكون بقع الفم غير مؤذية و يتم الشفاء
    منها خلال عدة أسابيع أو أشهر بعد أن يتم علاجها بالطريقة المناسبة. و قد
    يلجأ طبيبك لإخضاعك لعملية جراحية لإزالة بقع الفم في حال فشل طرق العلاج
    الأخرى في إزالتها. و يجري هذه الجراحة طبيب أسنانك أو جراح فم مختص حيث
    تكون في حالة تخدير موضعي.

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:19 am

تجميل الأسنان الأمامية


بعد العلاج


قبل العلاج

تجميل الأسنان الأمامية عبارة عن
قشرة أو قطعة قليلة السمك بلون أسنانك، غالبا ما توضع على الوجه الخارجي
للأسنان العلوية الأمامية.
تصنع و تلصق هذه القشرة لتغير لون الأسنان أو حجمها
بهدف تحسين شكل الأسنان ومظهر الابتسامة. يمكن صنع القشرة التجميلية من
البورسلان أو من الحشوة البيضاء. القشرة المصنوعة من البورسلان تعد أفضل
لأنها تقاوم البقع بشكل أفضل ويمكن أن تعكس الصفاء بشكل أفضل كالأسنان
الطبيعية . ناقش طبيب أسنانك عن نوع القشرة التجميلية الذي يناسبك.

ما هي المشاكل التي تعالجها القشرة التجميلية؟


  • تغير لون الأسنان : يمكن للعديد
    من الأسباب أن تغير لون الأسنان، كعلاج العصب غير المحكم أو الصدمات أو
    تسمم الفلورايد أو بعض المضادات الحيوية تيتراسيكلن ـ Tetracyclin .
  • الأسنان المتآكلة : بسبب أي من العادات الغير سليمة كعض القلم أو الأضافر أو طحن الأسنان ببعضها، أو بسبب التسوس.
  • الأسنان المتشققة أو المكسورة: نتيجة للصدمات، للتسوس أو غيرها من الأسباب.
  • وجود مسافات بين الأسنان: يمكن القشرة أن تغلق هذه المسافات.
  • الأسنان غير مرتبة في صف واحد.


ما هي مميزات القشرة التجميلية؟

  1. تعطي القشرة التجميلية لونا ناصعا متجانسا مع بقية الأسنان.
  2. تتأقلم اللثة بصورة جيدة مع مادة البورسلان.
  3. تعتبر القشرة وسيلة فعالة لتجميل الأسنان وغير مدمرة لطبقة المينا أو للأسنان بالمقارنة مع علاج التيجان و الجسور.


ما هي عيوب القشرة التجميلية؟

  1. عملية التحضير للقشرة لا رجعة فيها أي أن الطبيب لا يمكنه إرجاع أسنانك كما كانت قبل البدأ بالحفر.
  2. القشرة أكثر كلفة من الحشوة البيضاء التي يمكن استخدامها لتغير أو تحسين شكل الأسنان .
  3. لأن تحضير السن للقشرة يتطلب إزالة جزء من طبقة المينا قد يصبح السن أكثر حساسية للبرودة أو الحرارة.
  4. قد لا تطابق القشرة التجميلية
    لون أسنانك تماما. تجدر الإشارة هنا أن لون القشرة لا يتغير بعد وضعه، لذلك
    إذا أردت تبيض أسنانك عليك فعل ذلك قبل وضع القشرة.
  5. يمكن للقشرة التجميلية أن تسقط
    من مكانها. بالرغم من ندرة حدوث ذلك إلا أنه يفضل إلا تعض على أظافرك أو
    على أقلام أو عض أي شيء شديد الصلابة. إذا اضطررت إلى عض أجسام صلبة حاول
    استخدام أسنانك الطبيعية.
  6. يمكن للتسوس أن يحل على السن الحامل للقشرة التجميلية.
  7. لا تعد القشرة علاجا مثاليا للمصابين بأمراض اللثة أو غيرها من أمراض الفم و الأسنان.
  8. القشرة ليست مناسبة للأشخاص الذين يطحنون أسنانهم لأن طحن الأسنان قد يؤدي إلى تشقق القشرة أو سقوطها من مكانها.


كم يمكن أن تعيش القشرة التجميلية؟
بشكل عام يمكن أن تعيش القشرة ما بين 5 - 7 سنوات بعد ذلك يجب تبديل القشرة.


هل تتطلب القشرة عناية خاصة ؟
لا . اتبع إرشادات نظافة الفم والأسنان. كتفريش الأسنان مرتين في اليوم
على الأقل واستخدام خيط الأسنان وزيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر.

بالرغم من أن القشرة التجميلية المصنوعة من البورسلان تقاوم البقع قد أن
يطلب منك طبيب أسنانك التقليل أو الامتناع عن التدخين أو تناول المؤكلات أو
المشروبات التي تسبب تلون أو تبقع الأسنان.


هل هناك بديل للقشرة التجميلية ؟
نعم، يمكن تجميل الأسنان الأمامية بوضع حشوة بيضاء أو بوضع تاج. يتم
استخدام الحشوة البيضاء في حال كون التبقع أو التسوس طفيفا أو صغيرا. أما
التاج فيستخدم في حال كون السن متسوسا بشكل كبير. تستخدم القشرة، كحل وسط
للأسنان المتبقعة أو المتسوسة بشكل متوسط على السطح الأمامي فقط .

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:20 am

تزاحم الأسنان




هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى ازدحام، التواء، أو تداخل الأسنان.
فأسنان بعض الناس كبيرة بالنسبة لحجم أفواههم، مما يسبب تزاحم الأسنان
لعدم وجود مساحة كافية لاستيعاب الأسنان. و في حالات أخرى نجد أن حجم الفك
العلوي لبعض الناس يختلف عن حجم الفك السلفي، فينتج عن ذلك بروز أحد
الفكين بشكل مشوه.

ما هي الأسباب المؤدية لازدحام الأسنان؟


  • تعتبر معظم حالات تزاحم الأسنان
    وبروز أحد الفكين أو كليهما معا حالات وراثية، كما هي الحال عندما ترث لون
    عينيك من أحد أفراد عائلتك أو عندما ترث حجم يدك.
  • فقدان بعض الأسنان في
    مرحلة مبكرة من عمر الطفل أو الشخص البالغ قد تكون من الأسباب المؤدية إلى
    التعرض إلى ازدحام الأسنان وعدم تناسق العضة.
  • خطأ في إجراء إحدى عمليات ترميم الأسنان (على سبيل المثال: الحشوة أو التاج)
  • عدم اتساع الفك لاستيعاب جميع الأسنان التي تبرز.
  • التهابات اللثة.
  • الضغط الزائد أو المفرط على الأسنان واللثة.
  • إصابة الوجه بجروح شديدة قد تكون عاملا من عوامل الإصابة بعدم تناسق العضة.
  • أورام الفم و الفك.
  • ممارسة بعض العادات التي
    تضر بصحة الفم والأسنان و التي يعاني منها الأطفال كمص الإبهام، دفع
    اللسان، استمرار الطفل في استخدام المصاصة أو زجاجة الحليب حتى بعد عمر
    الثالثة.



ما هي المشاكل الصحية التي تنتج عن ازدحام الأسنان وعدم تناسق العضة؟
من الأضرار الناتجة:


  • إعاقة عملية المضغ السليمة.
  • صعوبة المحافظة على نظافة الأسنان مما يزيد خطورة الإصابة بتسوس الأسنان، والتهابات أو أمراض اللثة.
  • إجهاد الأسنان و الفك وعضلات الفم بدرحة كبيرة مما يزيد من خطورة كسر أو تحطم الأسنان.
  • عدم الرضا بالإبتسامة و ما لهذا الشعور من آثار سلبية على ثقة الشخص بنفسه.


كيف يمكنني أن أعرف بإصابتي بازدحام الأسنان وعدم تناسق الفكين؟
يستطيع طبيب أسنانك الكشف عن إصابتك بازدحام الأسنان وعدم تناسق الفكين
عن طريق إجراء بعض الفحوصات الطبية لفمك، فكك، و المظهر الخارجي لوجهك.
ومن المؤشرات الأخرى التي يبحث عنها طبيبك:


  • عدم تناسق صفي الأسنان.
  • مظهر الوجه غير الطبيعي (خصوصا عند منطقة الفم).
  • صعوبة في مضغ الطعام أو العض.
  • صعوبة في الكلام ومنها اللثغة.
    يقوم عادة طبيب الأسنان بتحويلك إلى أخصائي تقويم الأسنان (وهو المختص بتشخيص وعلاج ازدحام الأسنان وعدم تناسق الفكين).


ما هي الفحوصات التي سيجريها أخصائي تقويم الأسنان؟

الأشعة السينية: تساعد على توفير المعلومات الخاصة
بمواقع الأسنان وجذورها تحت اللثة، بالإضافة إلى بروز أي أسنان فوق
اللثة. تبين الأشعة السينية الشاملة العلاقة بين الأسنان والفكين وبين
الفكين والرأس .

الصور الفوتوغرافية للوجه: يحتاج
أخصائي تقويم الأسنان لهذه الصور الفوتوغرافية لإجراء مزيد من الفحوصات
المرتبطة بعلاقة الأسنان والفك والرأس.

طبعة الأسنان: وذلك عندما يطلب طبيب أسنانك أن تعض إلى أسفل على مادة تستخدم لاحقا في عمل نسخة طبق الأصل من أسنانك.

ما هي طريقة علاج ازدحام الأسنان وعدم تناسق الفكين؟
بعد أن تتم عملية تشخيص حالتك، فإن أخصائي تقويم الأسنان يكون قادر على تحديد طريقة العلاج الأفضل لك.


  • بالنسبة لبعض الناس، يكون استخدام أداة تقويم متحركة (قابلة للخلع والتركيب) لتثبيت الوضع الجديد للأسنان هو الحل الأمثل لمشكلتهم.
  • من طرق العلاج الأخرى، إزالة سن أو اثنين من الأسنان المزدحمة لتخفيف هذا الأزدحام.
  • بالنسبة لمعظم الناس، من الضروري استخدام تقويم الأسنان الثابت لحل المشكلة.
  • في بعض الحالات النادرة، قد يحتاج أخصائي تقويم الأسنان إلى إجراء عملية جراحية خصوصا لحالات الإصابة بتراكب العضة أو بروزها.

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:20 am

تسوس أسنان الاطفال الناتج عن الرضاعة :

يعتبر تسوس الإنسان من أكثر أمراض العصر شيوعا . وهو بتزايد مستمر .
وكثيرا ما يبدأ التسوس عند أطفال صغار جدا . تتواجد في فم الإنسان زمر
جرثومية طبيعية .تتغذى هذه الجراثيم على السكر الذي نتناوله في وجباتنا
اليومية . وتقوم هذه الجراثيم بإنتاج أحماض تتوضع على سطح السن ، وتؤدي إلى
تحلل الجزء المعدني من السن ، هذا التحلل هو الخطوة الأولى في تسوس
الأسنان . في المرحلة التالية تبدأ الجراثيم بالتغذي على الجزء العضوي من
السن وتقوم بإتلافه

إن من أخطر أنواع التسوس هو ذلك التسوس الذي يصيب الطفل الرضيع الذي تلجأ أمه إلى إرضاعه بواسطة الزجاجة .

حيث تتعرض أسنان الطفل للسوائل الحاوية على السكر لفترات طويلة ومتكررة
في اليوم ويكون الخطر على أشده حين تضع الأم طفلها في سريره لينام أثناء
الليل أو النهار مع بقاء الزجاجة في فمه او تنام معه وهو يرضع من ثديها
وينام والحلمه في فمه . في هذه الحالة فإن الأم تعطي للجراثيم الفرصة
المناسبة لمهاجمة أسنان طفلها من كل الجهات لأن هذه الأسنان تكون محاطة
بشكل كامل بالاحماض الناتجه اما عن تخمر الحليب او المواد السكريه الموجوده
في الرضاعه او البزازه .



إن وجود الجراثيم في وسط دافئ ( درجة حرارة جسم الطفل ) وخال من الهواء (
نتيجة إغلاق الطفل لفمه ) ورطب (لوجود اللعاب ) ووجود الغذاء السكري ،
يعطيها وسطاَ مناسباَ جداً لعملها وتكاثرها

ويعتبر هذا النوع من التسوس سريع التطور ويؤدي إلى تلف الأسنان الأمامية
العلوية والأسنان الخلفية السفلية بسرعة كبيرة إذا لم يتم اكتشاف الحالة
وتقديم العلاج المناسب بأقصى سرعة ممكنة
تصاب الأسنان اللبنية بالتسوس وينتج ذلك عن الرضاعة الصناعية اللتي تبدأ في سن مبكرة من حياة الطفل
وتستمر لفترة طويلة . وتكون الإصابة غير ملحوظة حتى من الأبوين .
أول ما يمكن ملاحظته هو تغير لون الأسنان الأمامية العلوية وذلك عند مقارنتها بلون الأسنان الأمامية السفلية .
وقد تتآكل جميع أسطح الأسنان المتلونة مما يدفع الوالدين لإستشارة الطبيب بعد استفحال الحاله .
وعندما يستفحل التسوس يصاب الطفل بفقدان الشهية وربما يتأثر النطق تبعا
لنكسر الأسنان وإصابتها بالنخر الشديد ناهيك عن الالام الشديده اللتي تصاحب
التسوس .

وفي الاشكال التاليه نلاحظ مراحل هذا التسوس وتطوره :

















بدائي
















متوسط













متأخر















مستفحل




الوقاية :
1. ايقاف عادة الرضاعة الصناعية عندما يصل الطفل الى 10-12 شهر على الأقل .
2. تحديد مدة الرضاعة ب15-20 دقيقة .
3. عدم إستلقاء الطفل عند إرضاعه بحيث يكون محمولا وليس مستلقيا أثناء الرضاعة .
4. عدم إعطاء الطفل اللهاية بعد غمسها بالسكريات .
5. إذا كان من الضروري إعطاء الطفل زجاجة الرضاعة لكي يرتاح وينام فيفضل
ملئ هذه الزجاجة بالماء فقط وليس بالسوائل السكرية بعد كل رضعه للطفل سواء
كانت طبيعية أو صناعية أو وجبات طعام .
6. بعد كل رضاعه صناعيه او طبيعيه او وجيه اكل قبل السنتين
قومي بتنظيف فم الطفل وذلك باستخدام قطعة قماش أو شاش رطبة لفرك أسنان
الطفل ولثته لإزالة اللويحة الجرثومية ( البلاك ) . وأسهل طريقة لأداء هذه
العملية هو أن تضعي الطفل في حجرك أو على الأرض بحيث تتمكني من رؤية كل ما
في فم الطفل
بسهولة . لفي قطعةالشاش على إصبعك السبابة وابدئي بفرك اللثة والأسنان
برفق يفضل فطام الطفل عن الرضاعة الصناعية عندما يبلغ السنة الأولى من عمره
.
7. يجب طلاء الأسنان بمادة الفلورايد مرة على الأقل لتقي شر النخر .
8. عرض الطفل على طبيب الأسنان بشكل دوري لتحديد العلاج .
إن زيارة طبيب أسنان للأطفال في وقت مبكر جدا . خلال السنوات الأولى من
العمر تساعد على تفادي تسوس الأسنان وتجنب علاج الأسنان لاحقا .

ملاحظه بعض الاهل يتسال ويقول ان ابن اختي او ابني الاخر او قريبي لا يغسل اسنانه وليس بها تسوس
نقول له ان الاجسام ليست سواء فبعض الاشخاص بنيتهم قويه والبعض الاخر ضعيفه
وكذلك الاسنان وهذا له اسبابه منها الوراثه ومنها ضعف صحه الام اثناء الحمل او سوء التغذيه في فتره الحمل
وحتى نقص التغذيه للطفل بعد الولاده ولكن بشكل عام النظافه والوقايه تلعب دورا هاما في حل هذه القضيه
فيجب الالتزام بخطوات العنايه والوقايه لان اطفالكم امانه في اعناقكم
وليس لهم ذنب في اهمالكم لهم او عدم علاجهم
اقول لكل ام ولكل اب اول ما تلاحظ تغير لون اسنان طفلك او تكون طبقه
بيضاء مائله الى الصفار على اي سطح من اسطح الاسنان يجب مراجعه الطبيب فورا

فاي مشكله بالبدايه حلها بسيط ولكن عندما تستفحل قد لا يكون امام الطبيب خيار الا القلع

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:20 am

تسوس الاسنان

يعد مرض تسوس الأسنان من أكثر أمراض الفم والأسنان انتشارا بين مختلف
فئات المجتمع، فبمجرد وصول الطفل لسن الخامسة نشاهد ما يقارب 4 أسنان مصابة
بالتسوس، وأكثر من 10 أسنان مصابة بالتسوس عند البلوغ

ماهية التسوس؟

إن تسوس الأسنان أو ما يطلق عليه نخر الأسنان مرض يصيب الأنسجة الصلبة من
السن ويؤدي إلى تهدم في بنائه، ويحدث التسوس نتيجة لاجتماع العوامل
الثلاثة التالية: السن والبكتيريا والسكر..، وللنخر علاقة بعوامل أخرى مثل
العمر والجنس والعرق، حيث يتم تكوين فجوات في الأسنان وتكون النتيجة
النهائية هي هدم بنية السن الخارجية والوصول إلى لب السن ويصاب السن بالألم
وعندما يتطور التسوس يؤدي إلى فقدانه، ويحدث ذلك بالشكل التالي :

1. تترك بقايا الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات بنسبة عالية مثل :
الحلويات والمشروبات الغازية والخبز والفواكه والعصير على الأسنان .
2. حينها تقوم البكتيريا الموجودة أصلا في الفم بهضم هذه البقايا وخاصة السكر والنشا وتحويلها إلى أحماض .
3. تتحد هذه الأحماض والبكتيريا مع فضلات الطعام لتشكل مادة لزجة هي
اللويحة الجرثومية (البلاك) تقوم بدورها بالالتصاق بالأسنان، وتبرز بوضوح
على الأضراس الخلفية ولكنها تظهر على كل الأسنان وفوق اللثة وفي حواف
الحشوات .
4. تعمل الأحماض الموجودة في اللويحة على إذابة سطح المينا للسن - الطبقة
الخارجية من السن التي تتألف من مادة تسمى هيدروكسي ابتايت- محدثة تجاويف
تكون في البداية صغيرة غير مؤلمة وتشكل مكانا مثاليا لتكاثر الجراثيم وتكبر
داخل السن لتصل العاج (الطبقة المتوسطة من تاج السن) محدثة ألم عند تناول
البارد والساخن، ثم إلى لب السن (الأوعية الدموية والأعصاب) حيث يصبح السن
مؤلما وخاصة ليلا حيث ينتج ضغط عالي على لب السن نتيجه تكاثر الخلايا
الالتهابيه وتكوين القيح .








أنواع التسوس

للتسوس نوعان باعتبار زمن وسرعة حدوثه :
التسوس المزمن: ويحدث خلال زمن طويل، وعلى عدة مراحل؛ مبتدئا بالمينا ثم العاج وأخيرا اللب .
التسوس الحاد: ويحدث بسرعة كبيرة؛ فيصل إلى لب السن دون أن تتمكن أنسجة
السن من حمايته، ويحدث هذا النوع من التسوس كثيرا عند الأطفال ..، وفي بعض
الأحيان نشاهد التسوس توقف عند حد معين، وهذا ما يسمى بالتسوس المتوقف .
أسباب التسوس

من المنتشر بين الناس أن التسوس يحدث نتيجة الإهمال وعدم العناية بنظافة
الفم والأسنان..، وعموما فإن التسوس يحدث إذا اجتمعت العوامل التالية :
1- المواد الكربوهيدراتية: تعد الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات
بنسبة عالية مثل: السكريات، والنشويات، والمشروبات الغازية، والبوظة،
والحلويات، والفواكه والعصير من أهم المواد التي تساعد على حدوث التسوس إذا
بقيت على سطح السن، وتكونت عليها البكتيريا محولة إياها إلى أحماض تذيب
طبقة المينا. وتزيد الأطعمة اللزجة من خطورة تسوس الأسنان لأنها تبقى على
سطح الأسنان فترة طويلة .
2- البكتيريا: كما تقدم، فإن السكريات وحدها لا يمكن أن تحدث تسوسا إلا
بوجود البكتيريا، وهناك أنواع معينة من البكتيريا تساعد على حدوث التسوس،
منها : البكتيريا ذات الشكل الكروي وذات الشكل القضباني، وتعمل البكتيريا
من خلال اللوحة السنية على تحويل الوسط المحيط بالسن من وسط متعادل (7.2
Ph) إلى وسط حامضي ( 4.2 Ph ) يؤدي بدوره إلى إذابة أجزاء السن الصلبة .
3- الزمن: إذا لم يتم تنظيف الأسنان بالشكل الصحيح والمنتظم يصبح من
الصعب السيطرة على اللويحة الجرثومية وإزالتها بشكل فعال وبالتالي سيبدأ
تسوس الأسنان (تبدأ اللويحة في التراكم على الأسنان خلال 20 دقيقة بعد
الأكل). كما ان عدم إزالة اللويحة الجرثومية يؤدي إلى تكلسها وتشكل ما يسمى
بالقلح السني فوق أو تحت اللثة والذي يسبب التهاب اللثة .
4- قابلية الأسنان للتسوس ؛بسبب سوء التغذية في فترات تكوين الأسنان حيث
تقل نسبة الأملاح في الأسنان كالكالسيوم و الفوسفات مما يؤدي إلى هشاشة
الأسنان

مكان حصول الإصابة بالتسوس

يحدث التسوس في أي مكان من السن، إلا أنه يكثر في الأماكن التي يصعب
تنظيفها، وأهم هذه الأماكن : السطح الماضغ والأسطح الجانبية بين الأسنان
وعنق الأسنان .

مراحل التسوس

يبدأ التسوس بنقطه بيضاء ثم باصفرار السن نتيجة تكون غشاء رقيق لويحه
البلاك ، حيث يساعد تكون هذا الغشاء على تجمع البكتيريا التي تعمل على تخمر
المواد السكرية والنشوية من بقايا الطعام مما يؤدي إلى تكون مواد حمضية
تذيب الكالسيوم والمواد الأخرى التي تتكون منها المادة العاجية التي تغلف
الأسنان، وعادة ما يبدأ التسوس فيما بين الأسنان أو في مناطق عدم الانتظام
فيها، ثم ينتشـر إلى الأجـزاء الداخلية تحت الغـلاف العـاجي ومـن ثم الى لب
السن ومن ثم تكوين خراجات او ما يسمى بكيس القيح .

سن سليم



بدايه تسوس



تسوس مينا



تسوس عاج



تسوس لب وتكوين الخراجات(اكياس القيح) لاحظها كانتفاخ اسفل الجذر .





مضاعفات التسوس

لا يتوقف الأمر في التسوس على المنظر غير الجميل للسن، ولا يقف عند حدود
السن أو الفم، إنما يتطور الأمر إلى مضاعفات صحية عدة، منها ما يصيب
الأسنان نفسها، ومنها ما يتعدى ذلك ومن هذه المضاعفات :

- خلع الأسنان : إذا لم يعالج التسوس مبكرا فسينتج عنه آلام ومضاعفات تؤدي إلى قلع السن المصابة .
- تآكل الأسنان: قد ينتج عن التسوس فقدان جزء من التاج أو الجذر، أو تآكل كل التاج أحيانا ولا يتبقى سوى الجذر .
- خراج تحت الجذور: إذا استمر تقدم التسوس فقد يحدث تلفا في اللب ينتج
عنه خراج تحت الجذر، ما يسبب التهابات كبيرة كالتهاب الغدد الليمفاوية
والتهاب العظم والتهاب الجيوب الأنفية .
و هناك مشاكل أخرى تتبع الخلع و التآكل..، منها :
- رائحة الفم الكريهة: تنتج هذه الرائحة عن تجمع الميكروبات خاصة
اللاهوائية منها، كذلك تحدث من تخمر الفضلات، بحيث يصعب على المريض تنظيف
فمه كالمعتاد .
- كما أن الأسنان المسوسة تشكل أحيانا مدخلا لالتهابات خطيرة تؤثر على
أعضاء أخرى من الجسم، كالقلب عند من يعانون من عيوب خلقية أو أمراض القلب
الروماتيزمية .
- التهاب اللثة: يعتبر تسوس الأسنان أحد الأسباب الرئيسية لالتهاب اللثة
الذي يظهر على شكل تقرحات قد تنتشر إلى المناطق الداخلية من اللثة مما ينتج
عنه حدوث نزيف من اللثة واحمرار وتورم فيها .
- يضاف إلى ما تقدم حصول حساسية في السن، مع صعوبة في الضغط على السن والعض به، كذلك ألم مستمر في الأسنان .

أكثر الناس عرضة للإصابة بتسوس الأسنان

يعتقد خطأ أن الأطفال هم المعرضون فقط للإصابة بتسوس الأسنان، لكن الصحيح
هو أن تسوس الأسنان يصيب جميع افئات العمرية، فالتغيرات التي تصاحب التقدم
في السن تجعل من تسوس الأسنان مشكلة تواجه البالغين أيضا؛ فحالة تراجع
اللثة بعيدا عن الأسنان والتي تنتج عادة بسبب الإصابة بأمراض اللثة الشديدة
تساهم في كشف جذور الأسنان .

ومن جانب آخر فقد تكون أسنان كبار السن التي بها حشوات معرضة أيضا
للإصابة بالتسوس حول حواف هذه الحشوات؛ وسبب وجود الحشوات عندهم أكثر من
غيرهم عدم احتياطهم في صغرهم وانتباههم لأهمية مادة الفلورايد، ذلك أنهم لم
يكتسبوا المعرفة الكافية بأهمية وفائدة مادة الفلورايد في عمر مبكر،
وغيرها من الإرشادات الطبية الحديثة والتي كان من شأنها مساعدتهم في تجنب
هذه المشكلة، لذلك تََضعف أو تنكسر هذه الحشوة مع مرور الوقت مما يسمح
للبكتيريا بالتراكم في الفتحات الصغيرة جدا الناتجة عن ذلك مسببة تسوس
الأسنان .

الكشف عن التسوس

- المؤشرات المرئية لتسوس الأسنان ومنها وجود فجوات على الأسنان .
- ألم في الأسنان في مراحل تسوس الأسنان المتأخرة، و يبدأ الشعور بالألم
عند تناول الحلويات ثم يتطور الألم عند شرب المشروبات الساخنة وبعدها عند
شرب الباردة وأخيرا حينما يزداد الأمر سوءا يتألم المريض من أسنانه عند أكل
أو شرب أي شيء
- زيارة طبيب الأسنان الذي يمكنه الكشف عن التسوس أثناء الزيارات
الدورية، حيث يكون سطح السن المصاب حساسا عندما يستخدم الطبيب أحد أدواته
الطبية للتحقق من وجود التسوس .
- الأشعة السينية التي تساعد كثيرا في الكشف عن التسوس قبل أن يصبح ظاهرا أو مرئيا .
لذلك فإنه يوصى بزيارة طبيب الأسنان بانتظام للكشف عن أي من الأمراض التي تهدد صحة الفم والأسنان في مراحلها المبكرة

علاج التسوس

يمكن القول إن لعلاج التسوس شكلان :
الأول : وقائي قبل حدوث التسوس؛ يستطيع المريض القيام به بنفسه، وذلك من خلال :
* الاستعمال الصحيح والمنتظم لمعجون وفرشاة الأسنان والمسواك واستخدام الخيط السني .
* تناول الفواكه والخضراوات بكثرة وشرب الحليب والتنويع في المواد الغذائيه .
* التقليل من تناول السكريات والمشروبات الغازية خاصة بين الوجبات .
* زيارة طبيب الأسنان بانتظام من فتره لاخرى للكشف والوقاية والعلاج إذا احتاج الأمر .


الثاني: علاج طبي بعد حدوث التسوس يقوم به الطبيب، وهذا يعتمد على عمق وامتداد التسوس في السن نحو الجذور، ومن أشكاله :

- الحشوة: إذا لم يكن التسوس عميقا، فإنه يعالج بحفره لإزالته، ومن ثم
حشو السن بخليط من الفضة أو الذهب أو البورسلين أو بالحشوة البيضاء، التي
تعتبر من المواد المقوية والآمنة صحيا لحشو الأسنان
- التاج: أما إذا كانت إصابتك بالتسوس متقدمة، وبقي جزء بسيط من بنية
السن، فيعالج في هذه الحالة باستخدام التاج؛ فبعد إزالة وإصلاح الجزء
المتضرر من السن بشكل مدروس، يوضع التاج على بقية أجزاء السن التي لم تصب
بالتسوس..، وتصنع مادة التاج من الذهب، أو البورسلان أو البورسلان المختلط
بمعادن أخرى .
- علاج العصب: إذا كان التسوس عميق لدرجة أنه أدى إلى موت عصب أو لب
السن، يلجأ الطبيب إلى علاج عصب السن، وذلك من خلال إجراء عملية يتم فيها
استئصال عصب السن المصاب، بعدها يتم وضع سداد أو حشوة محكمة لمنع أي تسربات
من الفم داخل السن، وقد يرى الطبيب المعالج أنه من الضروري وضع تاج بعد
معالجة العصب .
- وسائل علاج حديثة قيد التطوير: من هذه الطرق التجريبية استخدام تقنية
شعاع الليزر وكذلك غاز الاوزون للتحقق من تطورات فجوات الأسنان بشكل أسرع
من الوسائل التقليدية الأخرى مثل: الأشعة السينية أو غيرها من الفحوصات
الطبية، و عموما فإنه إذا تم الكشف عن التسوس في مراحله المبكرة فإن ذلك
يساعد على وقف تقدم أو تطور التسوس إلى الأسوأ .
- الحشوة الذكية: تعمل الدراسات الحديثة على تطوير تقنية "الحشوة الذكية "
، والتي تقوم على منع تطور إصابة الأسنان المحشوة بالتسوس عن طريق تزويد
هذه الأسنان والأسنان الأخرى المجاورة لها بالفلورايد ببطىء وانتظام .

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:20 am

جفاف الفم




لا يقتصر جفاف الفم على كونه أمرا
غير مريحا أو سببا من أسباب الشعور بالضيق المستمر، بل هو أيضا من الأمور
غير الصحية التي يتعرض لها كثير من الناس. و لحسن الحظ ، فإن هناك العديد
من الطرق الفعالة لعلاج هذه المشكلة.

لعب اللعاب دورا هاما في الحفاظ على صحة الفم و الأسنان، و من أهم وظائفه:


  • تطهير و ترطيب الفم.
  • معادلة الأحماض الناتجة عن طبقة البلاك على الأسنان.
  • إزالة الخلايا الميتة المتراكة على اللسان و اللثة و الخدود من الداخل.
  • السيطرة و الحد من الالتهابات أو الأضرار الناتجة عن البكتيريا والفطريات داخل الفم.
  • المساهمة في مضغ و تذوق و بلع و هضم الطعام .


ما هي الأسباب المؤدية لجفاف الفم؟
ينتج جفاف الفم من:


  • تناول بعض أنواع الأدوية: يعد
    جفاف الفم من أكثر الآثار الجانبية شيوعا نتيجة تناول أدوية معينة سواء
    كانت عن طريق وصفة طبيب أو كانت من الأدوية التي يمكن للمريض تناولها دون
    الحاجة لوصفة طبية. مثل الأدوية المستخدمة في علاج:
    - الأمراض النفسية مثل الكآبة والقلق - الألم (المسكنات) - الحساسية
    - البرد والزكام - البدانة - حب الشباب - الصرع - ضغط الدم العالي
    - إدرار البول - الإسهال - الغثيان - الإضرابات الذهنية - سلس البول
    - الربو - الشلل الرعاشي - ارتخاء العضلات
  • الإصابة بأمراض أو التهابات معينة: يعتبر جفاف الفم أحد الآثار الجانبية الناتجة عن بعض الحالات المرضية، مثل:
    - أمراض الغدد اللعابية - الأيدز - فقدان الذاكرة - السكري - فقر الدم
    - التليف الكيسي - الروماتزم (التهاب المفاصل) - ارتفاع ضغط الدم
    - الشلل الرعاشي - السكتة القلبية - النكاف
  • علاج السرطان: تتلف أو تتضرر
    الغدد اللعابية (المسئولة عن إفراز أو إنتاج اللعاب داخل الفم) نتيجة لتعرض
    الرأس أو الرقبة للإشعاعات أو نتيجة للعلاج الكيميائي لأمراض السرطان،
    والذي يعمل على تقليل إفراز أو إنتاج اللعاب.
  • تلف في الأعصاب: قد ينتج جفاف الفم عن حدوث تلف أو ضرر في أعصاب الرأس أو الرقبة بسبب الإصابة بجروح عميقة أو الخضوع لعملية جراحية.
  • فقدان الماء من الجسم: من الحالات المرضية المسببة لذلك:
    - الحمى
    - التعرق الزائد عن الحدود الطبيعية
    - التقيؤ
    - الإسهال
    - فقد كميات من الدم
    - الحروق
  • استئصال الغدد اللعابية
  • أسلوب المعيشة: تؤثر بعض
    العادات السيئة سلبا على إفراز وإنتاج اللعاب في الفم وقد تؤدي أيضا إلى
    تفاقم مشكلة جفاف الفم. من هذه العادات:
    - التدخين
    - تناول بعض منتجات التبغ
    - التنفس المستمر من الفم


ما عوارض الإصابة بجفاف الفم؟
تشمل العوارض المقترنة بجفاف الفم:


  • الشعور بلزوجة وجفاف في الفم
  • الشعور المتواصل بالعطش
  • تقرحات داخل الفم، جروح أو شقوق على زوايا الفم (حول الشفة)
  • جفاف وتشقق الشفة
  • آلام قرحة الحلق المستمرة
  • الإحساس بشعور حارق أو بوخز خفيف داخل الفم وخاصة على اللسان
  • جفاف واحمرار اللسان
  • صعوبة في الكلام
  • صعوبة في تذوق الطعام
  • صعوبة في المضغ أو البلع
  • بحة في الصوت
  • رائحة نفس كريهة


لماذا يعد جفاف الفم مشكلة صحية؟
إلى جانب ما ذكر سابق من مشكلات صحية ناتجة عن الإصابة بجفاف الفم، فإن الفم الجاف يجعل صاحبه أكثر عرضة للإصابة بـ:


  • التهابات اللثة
  • تسوس الأسنان
  • التهابات الفم مثل: فطريات الفم
  • صعوبة في استخدام طقم الأسنان لمن يحتاجه من المرضى
  • عدم الاستمتاع بتذوق و تناول الطعام


كيف يمكن علاج جفاف الفم؟
إذا كان السبب في جفاف فمك هو تناول بعض أنواع الأدوية الطبية (انظر
مسببات جفاف الفم)، فإن طبيبك سيقوم بإجراء بعض التعديلات في جرعات دوائك
الذي تتناوله أو استبداله بآخر لا يكون له آثار جانبية.

بالإضافة إلى ذلك، قد يصف لك طبيبك
غسول فم معين يعمل على تجديد أو إنعاش رطوبة فمك. إذا لم يفدك ذلك فإنه
سيصف لك دواء يعمل على استثارة إفراز اللعاب يسمى - Salagen .

يمكنك اتباع الخطوات التالية لمساعدتك على تحسين إفراز اللعاب:


  • تناول علك أو حلوى خالية من السكر
  • اشرب الكثير من الماء لتبقي فمك رطبا.
  • احم أسنانك بتفريشها بمعجون
    أسنان يحتوي على الفلورايد، استخدم غسول فم يحتوي على الفلورايد ولا تنسى
    أن تقوم بزيارة طبيب أسنانك بشكل منتظم
  • حاول قدر الإمكان أن تتنفس من أنفك وليس من فمك
  • استخدم جهاز التبيخر أو الترطيب في غرفتك لتضيف الرطوبة اللازمة على هواء الغرفة

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 9:21 am

حساسية الأسنان





حساسية الأسنان هي حالة من عدم الارتياح أو الألم التي تصيب سن واحد أو
مجموعة من الأسنان عند تناول مأكولات أو مشروبات ساخنة أو باردة أو سكرية
أو حامضة أو حتى عند تنفس هواء بارد عن طريق الفم. قد يكون الألم حادا أو
مفاجئا أو واخزا باتجاه عصب سن معين أو مجموعة من الأسنان.

ما الذي يسبب حساسية الأسنان؟
تصبح الأسنان حساسة عندما تنكشف الطبقة التحتية من الأسنان – عاج السن -
للعوامل الخارجية في الفم نتيجة انحسار أنسجة اللثة بعيدا عن الأسنان. و
بما أن جذور الأسنان غير مغطاة بطبقة المينا الصلبة، فإن المشروبات أو
المأكولات الساخنة، الباردة أو السكرية تستطيع عبور طبقة العاج لتصل في
النهاية إلى عصب السن، مما يشعرك بألم في أسنانك.


من العوامل التي تسبب تفاقم مشكلة حساسية الأسنان:


  • تفريش الأسنان بعنف: مع مرور
    الوقت، فإن تفريش أسنانك بشكل عنيف أو تفريشها مستخدما فرشة أسنان ذات
    شعيرات خشنة أو صلبة، قد يضعف طبقة المينا على سطح أسنانك والذي يؤدي بدوره
    إلى تعريض أو كشف عاج السن للمثيرات الخارجية. و قد تتسبب هذه العملية
    أيضا في تراجع وانحسار اللثة بعيدا عن الأسنان وبالتالي كشف جذور الأسنان
    الحساسة.
  • تراجع اللثة: عند انحسار وتراجع اللثة بسبب إصابتك بأمراض اللثة مثلا، فإن سطح جذور السن تصبح معرضة ومكشوفة.
  • كسر الأسنان: يؤدي تحطم أو كسر
    السن إلى تراكم البكتيريا الموجودة في البلاك في الفراغات الناتجة عن الكسر
    وبالتالي يصبح طريقها أسهل للوصول إلى عصب السن مسببة التهابه وتهيجه
    ويصاحب ذلك آلام شديدة.
  • طحن الأسنان: إن طحنك لأسنانك قد يؤدي إلى إضعاف أو إزالة طبقة المينا من على سطح الأسنان وبالتالي كشف الطبقة التحتية للسن.
  • استخدام منتجات تبييض الأسنان:
    القيام بتبييض الأسنان أو استخدام معاجين الأسنان المحتوية على مركبات
    كربونات صوديوم ومركبات البروكسيد أحد العوامل الرئيسية في حساسية الأسنان.
  • عمرك: تبلغ معدلات الإصابة بحساسية الأسنان ذروتها ما بين عمر 25 الى 30 سنة.
  • تراكم البلاك: يتسبب ظهور البلاك على سطح جذور الأسنان في إصابة السن بالحساسية.
  • استخدام غسول الفم: خصوصا عند
    الذين يستخدمون الغسول بكثرة. و السبب وراء ذلك أنه إذا كان عاج سنك
    مكشوفا لأي سبب كان، فاعلم أن بعض أنواع غسول الفم التي تصرف دون الحاجة
    إلى وصفة طبية تحتوي على أحماض معينة قد يكون لها أثرا سلبيا في تفاقم
    مشكلة حساسية الأسنان، حيث تزيد هذه الأحماض من التلف في عاج سنك. في حالة
    إصابتك بحساسية الأسنان، فعليك استشارة طبيب أسنانك حول استخدام محاليل
    طبيعية تحتوي على الفلورايد.
  • الأطعمة الحمضية: إن تناولك هذا
    النوع من الأطعمة بكثرة مثل (الليمون و الطماطم و المخللات و الشاي) يؤدي
    إلى تآكل طبقة المينا على سطح الأسنان.
  • الخضوع لعمليات جراحية حديثا:
    قد تصاب بحساسية الأسنان نتيجة إجراء عمليات تنظيف الأسنان، علاج العصب،
    تركيب التيجان و إعادة ترميم الأسنان التالفة. علما بأن هذا النوع من
    حساسية الأسنان يستمر لفترة قصيرة حيث يزول خلال 4-6 أسابيع.


ماذا يمكنني أن أفعل لأخفف من ألم حساسية الاسنان ؟


  • العناية بصحة الفم والأسنان:
    عليك اتباع ارشادات نظافة الفم و الأسنان مستخدما فرشاة وخيط الأسنان لضمان
    نظافة جميع أجزاء فمك وأسنانك.
  • استخدام فرشة أسنان ذات شعيرات
    ناعمة: سيساعد ذلك على التقليل من احتكاك الفرشاة بسطح الأسنان وسيساعدك
    أيضا على التخفيف من تهيج اللثة. احرص على تفريش أسنانك بلطف حول حدود
    اللثة حتى لا تؤذي أنسجة اللثة الداعمة للأسنان.
  • استخدم معجون أسنان طبي لتخفيف
    حساسية أسنانك: هناك العديد من المنتجات المتوفرة لعلاج حساسية الأسنان.
    ومع استخدامك أحدها بانتظام ستلاحظ بأن الحساسية تزول تدريجيا. قد تحتاج
    حالتك أن تجرب أنواعا مختلفة من معاجين الأسنان الخاصة بعلاج حساسية أسنانك
    حتى تجد أفضلها وأنسبها لك. يمكنك اتباع إحدى النصائح الطبية التي تشير
    إلى وضع طبقة من معجون الأسنان الذي يناسبك على جذور الأسنان المكشوفة قبل
    ذهابك إلى النوم. ولا تستخدم معجون الأسنان الخاص بعلاج الجير، وإنما من
    الأفضل أن تستخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد
  • انتبه لما تأكله: تجنب تناول
    الأطعمة الحمضية حيث تعمل هذه المأكولات على إذابة طبقة المينا تدريجيا مما
    يؤدي إلى كشف طبقة السن التحتية. و قد يكون لها أثر سلبي في تفاقم مشكلة
    الحساسية وبالتالي زيادة ألم أسنانك.
  • استخدم منتجات طبية تحتوي على
    الفلورايد: يساهم استخدام غسول الفم المحتوي على الفلورايد في التخفيف من
    حساسية أسنانك. استشر طبيبك عن أفضل الأنواع المستخدمة في المنزل.
  • تجنب طحن أسنانك: إذا كنت تعاني مشكلة طحن الأسنان أثناء النوم فعليك استخدام واقي الفم.
  • راجع طبيب أسنانك دوريا: قم
    بتلك الزيارات لتنظيف أسنانك لإفادتك بتعليمات وإرشادات هامة حول صحة فمك
    وأسنانك، ولكي يتم علاج أسنانك بالفلورايد كل 6 أشهر.


إذا لم تستفد من طرق الوقاية
السابقة واستمرت حساسية أسنانك، فعليك التحدث لطبيب أسنانك. قد يجري طبيب
أسنانك إحدى العمليات الجراحية التي من شأنها علاج حساسية أسنانك. مثل:


  • استخدام حشوة أسنان بيضاء لتغطية وحماية سطح جذور الأسنان المكشوفة.
  • طلاء جذور الأسنان المكشوفة بالفلورايد.
  • استخدام واقي أسطح الطواحن لعاج الأسنان المكشوفة.

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 10:07 am

خراج الأسنان



ما هو خراج الأسنان؟
يعتبر خراج الأسنان من التهابات الفم المؤلمة التي تصيب جذور الأسنان أو
اللثة المحيطة بالأسنان. يعد تسوس الأسنان الشديد و أمراض اللثة أكبر
الأسباب المؤدية لخراج الأسنان. بالإضافة إلى تعرض السن لضربة خارجية قد
تؤدي إلى موت العصب و تحلله و بالتالي تكوّن الخراج .

يسبب تسوس الأسنان نخر طبقة المينا
على سطح الأسنان مما يسمح للبكتيريا بإصابة عصب الأسنان. إصابة العصب
تؤدي الى موت الخلايا العصبية و الأوعية الدموية و تكوّن الخراج. قد ينتشر
الخراج لينتقل من العصب إلى العظام الخارجية المحيطة بالأسنان. لأن الخراج
مادة حمضية جدا فانه يقوم بإذابة العظم و يخرج عن طريق اللثة إلى الفم، أو
عن طريق الجلد الى خارج الوجه.

ما هي عوارض الإصابة بخراج الأسنان؟
تصاحب الإصابة بخراج الأسنان آلام شديدة نابضة ومستمرة أو قد تكون آلام
حادة و مفاجئة. من العوارض الأخرى التي تنتج من الإصابة بخراج الأسنان:


  • مذاق مر في الفم
  • رائحة نفس كريهة
  • تورم واحمرار اللثة
  • حمى
  • ألم عند المضغ
  • حساسية الأسنان ضد المشروبات أو المأكولات الباردة أو الساخنة
  • تورم غدد الرقبة
  • الانزعاج والقلق أو عدم الشعور بالراحة بشكل عام ، أو الشعور بالاعياء
  • تورم بعض المناطق في الفك العلوي أو السفلي
  • تكون مخارج مفتوحة مؤلمة داخل الفم على جوانب اللثة (أنظر الصورة).


من الممكن أن يتوقف الألم الناتج
عن خراج الأسنان في حالة موت عصب السن نتيجة للإصابة. لكن هذا لا يعني أن
الإصابة قد شفيت ، لأن الالتهاب يبقى مستمر حيث يمتد ليتلف أنسجة اللثة.
لذلك فإنك إذا عانيت أيا من العوارض المذكورة أعلاه ، فإنه من الضروري أن
تقوم بزيارة طبيب أسنانك في أقرب وقت ممكن ، حتى لو أنك شعرت بأن آلام
أسنانك قد تضاءلت.

كيف يتم تشخيص خراج الأسنان؟
سيتحقق طبيب أسنانك من إصابتك بخراج الأسنان وذلك بطرق سنك بإحدى الأدوات
الطبية و فحص اللثة المحيطة بالأسنان. إذا كان ضرسك مصاب فإنك ستتألم
حين يطرق طبيبك على ضرسك. سيسألك طبيبك أيضا ما إذا كان الألم الذي تشعر
به يزداد كلما أغلقت فمك بإحكام أو عند الأكل. إضافة إلى ذلك، فإن طبيبك
قد يشتبه بإصابتك بخراج الأسنان لتورم أو احمرار لثتك.
يمكن أن يشخص طبيب الأسنان حالتك باستخدام الأشعة السينية ليتحرى وجود تآكل في عظام السن المحيطة بالخراج.

هل يمكن معالجة الخراج عن طريق تناول الأدوية دون الذهاب الى طبيب الأسنان؟
المضادات الحيوية التي يصفها طبيب الأسنان تساهم بدرجة كبيرة في مكافحة
الإ لتهاب. لكن هذا العلاج يعد وقتي لأنه لا يزيل السبب وراء الخراج، و
انما يخفف من شدته. لكن بعد أيام قليلة من التوقف عن تناول المضادات
الحيوية سيرجع الخراج و الألم المصاحب له من جديد. يمكن استخدام المسكنات و
المضمضة بماء دافئ و ملح لتخفيف الألم والانزعاج المتعلقين بخراج الأسنان
لكن كل هذه الأمور تعتبر مسكنات و لا تعالج جذور المشكلة.


كيف يمكن معالجة خراج الأسنان؟
يهدف علاج خراج الأسنان الى تخليص المريض من الالتهاب ، للحفاظ على السن و
منع حدوث أي مضاعفات صحية نتيجة للخراج. يحتاج التخلص من خراج الأسنان إلى
عملية تصريفه من مكانه. ويتم ذلك بإحدى الطرق التالية:


  • علاج عصب السن الملتهب. بعدئذ يمكن أن يغطى السن بالتاج (يلبس السن المصاب بالتاج لترميمه أو إعادة بنائه).
  • يمكن خلع السن من جذوره مما يسهل عملية تصريف الخر اج من خلال الفراغ المتكون بعد الخلع.
  • يمكن قطع نسيج اللثة المتورم عند السن للوصول إلى الخراج وتصريفه.


تساهم المضادات الحيوية التي يصفها
طبيب الأسنان في مكافحة الإلتهاب. يمكن استخدام المسكنات و المضمضة بماء
دافئ و ملح لتخفيف الألم والانزعاج المتعلقين بخراج الأسنان.

كيف يمكن تجنب الإصابة بخراج الأسنان؟
إتباع ارشادات نظافة الفم و الأسنان يقيك خطر الإصابة بالتسوس أو بأمراض
اللثة التي تؤدي الى خراج الأسنان. كما أنه إذا تعرضت أسنانك إلى ضربة
خارجية (على سبيل المثال، عندما تؤثر الضربة على السن فيصبح متحرك أو
مكسورا) ، فعليك مراجعة طبيب أسنانك بأسرع وقت لتجنب المشاكل قبل حدوثها .

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 10:07 am

رائحه الفم

Halitosis بخر الفم







هل مررت باي من التجارب التالية

* بصورة متكررة تحس بطعم سئ في فمك .

* تحس بان نفسك له تاثير في علاقاتك الاجتماعية والمهنية .

* احدهم اخبرك عنرائحة نفسك .

* تحس باحراج من نفسك وتستعمل منعشات الفم بكثرة .

* تحس ان الناس الذين تكلمهم يبتعدون عندما تتكلم .




ماهو ؟





بخر الفم المزمن هو الحالة التي تظهر رائحة مهينة من منطقة الفم او
الانف والتي لايمكن القضاء عليها باجراءات نظافة الفم العادية كاستعمال
فرشاة الاسنان او الخيط السني . اما الرائحة العرضية مثل نفس الصباح والتي
اغلب الناس تلاحظها في هذا الوقت او بعد فترة صيام . فهذه في الحقيقة ليست
بخر الفم .

أسبابها :_



هناك عدد من الاسباب المحتملة لبخر الفم مفصلة في القائمة التالية لاسباب عامة واسباب خاصة بالاسنان .





الاسباب العامة الطبية :



التهاب الجيوب الانفية او عيوب تشريحية في الجيوب الانفية - التهابات
اللوز - امراض الرئة - امراض الكلى - امراض الكبد - امراض الدم - السكري -
اعتلال المثانة - التهابات المعده والجهاز الهضمي- عسر الهضم-الدورة
الشهرة للنساء - السرطان - بعض انواع الاطعمة والمشروبات الكحوليه والتدخين






الاسباب المتعلقة بالفم والاسنان :



- نخر الاسنان .



- الحشوات السيئة او التركيبات السيئة او الاطقم غير الملائمة او اجهزة التقويم غير



الدقيقة .



- امراض اللثة والنسج حول السنية .



- التهابات الفم والخراجات .



- سرطانات الفم .



- جفاف الفم حيث ان عدة ادوية تؤدي الى جفاف الفم .



- افرازات الحفرة الانفية للفم .



- حالات التحسس .



- تكاثر انواع من جراثيم السالبة الغرام اللاهوائية في الفم .




العلاج :



ينحصر العلاج بشكل رئيسي في ازالة المسبب, فاذا كانت الاسباب طبية
عامة كامراض الدم والسكر لابد من معالجة هذة الامراض والتي تسبب رائحة خاصة
لكل مرض يعرفها المتخصصون او يعرفها المريض نفسة بخبرتة فمثلا مريض السكري
يعاني من رائحة تشبة الاسيتون نفسه وكذلك امراض الدم والرئة ,

وبما ان نسبة مهمة من مصادر الرائحة تاتي من منطقة اللوزتان والحلق
والجيوب الفكية وما تصاب به من التهابات مزمنة يجب الالتفات جديا لانهاء أي
التهابات وطبيب الاذن والانف هو المختص بذلك وقد يحتاج لاخذ مسحة وعمل
مزرعة لمعرفة نوع الجراثيم الممرضة واعطاء الدواء اللازم او مايقترحه طبيب
الاذن من علاج لازالة اية عوائق تنفسة تتسبب في التنفس الفمي .



اما الاسباب المتعلقة بالاسنان واللثة واللسان فاليك بعض النصائح : _


* لابد من الكشف الجيد على اية حشوات او تركيبات قديمة او جديدة سيئة
تكون هي المسؤولة عن انحصار بقايا الطعام في الفم وبالتالي صعوبة تنظيفها .

* الكشف الجيد على اللثة وما اذا كان هناك جيوب حول الاسنان التي تسبب بالتهابات مزمنة للثة والنسج حول السنية .
* تراكب الاسنان وعدم انتظامها يؤدي الى مشاكل وصعوبة في التنظيف ومن
ثم الى مشاكل الرائحة لذلك يفضل تقويم الاسنان اذا كان ذلك ممكنا .

* تنظيف الفم والاسنان مرتين يوميا وبشكل جيد يستغرق جميع اسطح الاسنان واللثة ايضا واستخدام الخيط السني ولو مرتين بالاسبوع .
تنظيف اللسان ايضا ومحاولة الوصول الى ابعد ماتصله الفرشاة لخلف اللسان *

* الجفاف سبب مهم للرائحة لذلك يفضل مضغ علكة او لبان لان العلكة
تحرض افراز الغدد اللعابية وهناك انواع جيدة من العلكة تحافظ على نكهتها
مدة طويلة .

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 10:07 am

سرطان الفم




يشمل سرطان الفم الأورام الحميدة و الخبيثة التي تصيب الفم و الشفتين
(غالبا الشفة السفلية) و الغدد اللعابية. يعد الرجال أكثر عرضة للاصابة من
النساء، و غالبا ما يصيب سرطان الفم من هم فوق الأربعين. يعد التدخين و
استهلاك المواد الكحولية أهم العوامل المسببة لسرطان الفم. كما هو الحال
بالنسبة لجميع أنواع السرطانات، فان اكتشاف سرطان الفم في مراحله المبكرة
يساعد كثيرا في توفير فرص أكبر لنجاح العلاج. ومن هنا تأتي أهمية مراجعة
طبيب الأسنان بانتظام لاكتشاف المرض في مراحله الأولية، و من ثم علاجه قبل
أن تسوء الحالة.

أهمية اكتشاف المرض مبكرا:
من مميزات زيارة طبيب الأسنان بانتظام أنه يمكن أن يكتشف طبيبك المرض قبل
ان ينتشر. إذ سيقوم طبيب الأسنان بفحص رقبة وأنسجة فم المريض باحثا عن
أورام، تقرحات، بقع حمراء أو بيضاء. يساهم تشخيص التغيرات التي تطرأ على
أنسجة الفم المختلفة في اكتشاف سرطان الفم في مراحله الأولية وبالتالي
علاجه بنجاح. و في حالة حدوث العكس و اكتشف سرطان الفم في مراحله
المتأخرة، فان الأورام الخبيثة ستنمو في أنسجة الفم العميقة، و من ثم تنتشر
لتصل إلى الغدد اللمفاوية في الرأس والرقبة مما يجعل الحالة أكثر تعقيد ا .

وبما أن عملية اكتشاف المرض مبكرا ذات أهمية كبرى، فإنه من الضروري جد ا
زيارة طبيب الأسنان عند ملاحظة أي تغير في الفم أو عند الإصابة بإحدى
العوارض التالية:


  • تقرحات أو التهابات مستمرة والتي تسبب نزيف في الفم بسهولة كما أنها غير قابلة للشفاء السريع.
  • تغير في لون أنسجة الفم فعلى سبيل المثال قد يتغير اللون إلى الأحمر أو الأبيض.
  • الشعور بآلام، ضعف أو التخدير في أجزاء متفرقة من الفم أو الشفاه.
  • تخلخل الأسنان المفاجئ.
  • وجود أورام، سماكة، بقع خشنة، قشرة، أو أجزاء متآكلة داخل الفم.
  • صعوبة في المضغ، البلع، التحدث أو تحريك الفك أو اللسان.
  • تغيير تناسق الأسنان مع بعضها البعض على كل من الفكين عند غلق الفم بالكامل .


ما هي سبل الوقاية من سرطان الفم:
الإقلاع عن ا لتدخين: يعد التدخين من العوامل الرئيسية للإصابة بسرطان
الفم خاصة إذا رافق ذلك إفراط في تناول الكحول. في الواقع، يشكل هذا
الإفراط في تناول الكحول إلى جانب التدخين السبب الرئيسي لإصابة ما يقارب
75% من المصابين بسرطان الفم من سكان الولايات المتحدة الأمريكية.

ممارسة عادات صحية : تزيد بعض
أساليب الحياة بالإضافة إلى العوامل البيئية المختلفة من خطورة الإصابة
بسرطان الفم. على سبيل المثال:


  • تناول منتجات التبغ: قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الفم.
  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة بشكل مستمر: قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الشفاه.
  • العمل في المصانع أو الموانئ أو مضغات الوقود.


التغذية: تشير الدراسات الحديثة
إلى أن تناول كميات كافية من الخضروات والفواكه الطازجة تساعد على منع تحول
جروح الفم إلى خلايا سرطانية قاتلة. اذ تزيد الفيتامينات من مناعة جسمك و
بالتالي تزيد من مناعتك لجميع الأمراض بالاضافة الى السرطانات.

المحافظة على سلامة الفم:


  • حاول أن تتفقد حالة فمك الصحية أثناء عمليات تنظيف الأسنان الاعتيادية.
  • التخلص من عوامل الإصابة بسرطان الفم (مثل الإقلاع عن التدخين و تناول الكحول).
  • زيارة طبيب الأسنان لإجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن سرطان الفم في وقت مبكر.

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموسوعة الشاملة لطب الفم والأسنان ( معلومات صحية عامة _ الامراض _ طرق العلاج)

مُساهمة  minagou في الأربعاء يوليو 28, 2010 10:08 am

طحن الأسنان




يقو م كثير من الناس بطحن أسنانهم أو الضغط عليها بإحكام خلال فترات
مختلفة. عندما يتم ذلك بشكل متقطع أو في فترات متباعدة فإنه عادة لا يتسبب
في أية أضرار صحية، على خلاف ما قد تسببه حالات طحن الأسنان بشكل متواصل
من أضرار ومضاعفات صحية خطيرة.

لماذا يطحن الناس أسنانهم؟
بالرغم من أن حالات طحن الأسنان تحدث في غالبيتها بسبب الضغوط النفسية و
القلق المستمر، إلا أن المصاب بتلك الحالة يطحن أسنانه خلال أوقات نومه أو
لا شعوريا خلال اليوم . عدم تناسق الفكين أو فقدان أسنان معينة أو حتى
تزاحم الأسنان قد تكون أسبابا صحية مباشرة تسبب طحن الأسنان.


لماذا يعتبر طحن الأسنان مشكلة صحية؟
ينتج عن بعض حالات الإصابة بطحن الأسنان، خصوصا الحالات المزمنة منه،
كسور أو انحلال أو فقدان للأسنان. قد تؤدي عملية طحن الأسنان المستمرة مع
مرور الوقت إلى تفتيت السن تدريجيا حتى لا يبقى منه إلا جزء صغير على سطح
اللثة. و عندها سيقوم طبيب أسنانك بعلاجك بإحدى الطرق التالية:


  • الجسور
  • التيجان
  • علاج العصب
  • وصف طقم أسنان


من المضاعفات الصحية الأخرى التي
تنتج عن طحن الأسنان ، التأثير السلبي على الفك مما يؤدي إلى الحاق أضرار
بحاسة السمع ، الإصابة بـآلام مفصل الفك ، أو حتى تشويه أو تغيير المظهر
الخارجي لوجهك.


كيف يمكنني معرفة أنني أطحن أسناني؟
بما أن عملية طحن الأسنان تتم خلال أوقات نوم المصابين ، فإن معظمهم لا
يدركون بأنهم يطحنون أسنانهم وهم نائمون! ولكن يمكنهم معرفة ذلك عن طريق:


  • عوارض ومؤشرات طحن الأسنان التي تتضمن: صداع مستمر و آلام في الفك
  • يصدر طحن الأسنان اثناء النوم
    أصواتا. يمكن لأهل المصاب إخباره بحالته عندما يستيقظ من نومه لأنهم قد
    سمعوه وهو يطحن أسنانه خلال نومه.


إذا شككت بأ نك تطحن أسنانك خلال
نومك ، فعليك مراجعة طبيب أسنانك. لأنه هو الأكثر قدرة على فحص فمك وفكك
للكشف عن إصابتك بطحن الأسنان، حيث يمكنه أن يكشف عن أي ضعف في فكك أو أي
خلل في أسنانك.


كيف يمكنني التوقف عن طحن أسناني؟
سيصف لك طبيبك واقيا بلاستيكيا لفمك يساعدك على حماية أسنانك أثناء نومك.
إذا كانت الحالة النفسية التي تمر بها هي السبب في طحنك لأسنانك ، فعليك
استشارة طبيبك عن أفضل الطرق العلاجية لتحسين حالتك النفسية والتقليل من
أية ضغوط قد تعاني منها. من الممكن أن ينصحك طبيب أسنانك بالآتي:


  • ممارسة الرياضة خاصة في الليل
  • التوازن الغذائي
  • مراجعة أخصائي علاج طبيعي أو
    الجسم لمساعدتك على اتباع وصفات طبية معينة من شأنها أن تساهم في استرخاء
    عضلات جسمك للتخفيف من توترك .
  • حضور جلسات طبية تعنى بالتقليل من الضغوط النفسية



من النصائح الطبية الأخرى:


  • امتنع عن تناول المأكولات أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل: الكولا، الشوكلاتة والقهوة .
  • امتنع عن تناول الكحول، حيث إن عملية طحن الأسنان تشتد بعد تناول الكحول .
  • لا تقم بعض أو مضغ الأ قلام الأظافر أو غيرها من مواد صلبة .
  • تجنب تناول منتجات العلك لأنها تزيد من قابلية عضلات فكيك على الضغط بإحكام إلى أسفل ومن ثم طحن أسنانك .
  • تمرن على عدم طحن أسنانك. إذا
    لاحظت أنك تقوم بطحن أسنانك خلال يومك، عليك أن تضع لسانك بين أسنانك, حيث
    يفيدك هذا التمرين على إرخاء عضلات فكيك ومن ثم التقليل من طحنك لأسنانك .
  • ارخ عضلات فكيك خلال أوقات نومك في الليل، وذلك عن طريق الإمساك بقطعة قماش دافئة على خدك من الخارج أمام شحمة أذنك.


هل يمكن للأطفال أن يعانوا من الإصابة بطحن الأسنان؟
لا تقتصر مشكلة طحن الأسنان على البالغين فقط. يطحن ما يقارب 15% إلى
33% من الأطفال أسنانهم. تصل حالة طحن الأسنان لدى الأطفال ذروتها عندما
تظهر أسنانهم و هم رضع و أيضا عندما تبرز أسنانهم الدائمة. يقلع الأطفال
عن عادة طحن أسنانهم عندما يكتمل نمو أسنانهم سواء في مرحلة الرضاعة أو
مرحلة الأسنان الدائمة.

عادة ما يقوم الأطفال بطحن أسنانهم وهم نائمون. يجهل الجميع الأسباب
التي تدفع الطفل على فعل ذلك ولكن يؤخذ بعين الاعتبار بعض الأسباب الصحية
التي تشمل:


  • خلل في صفوف الأسنان .
  • خلل في اتصال أسنان الفك العلوي مع أسنان الفك السفلي .
  • بعض الأمراض أو الحالات المرضية مثل: نقص في بعض المواد الغذائية الهامة، الحساسية باختلاف أنواعها، اضطرابات في إفراز الهرمونات .
  • عوامل نفسية مثل: القلق أو الضغوط الأسرية.


لا تنتج عادة أية أضرار خطيرة
عندما يطحن الطفل أسنانه خلال مرحلة الرضاعة. و مع ذلك فإن طحن الأسنان
عند الأطفال قد يتسبب في آلام الفك، صداع الرأس، أمراض مفصل الفكين. عليك
مراجعة طبيب الأ سنان عندما تلاحظ أن أسنان طفلك تبدو في حالة تفتت أو
عندما يعاني طفلك من ألم أو حساسية في أسنانه.


نصائح خاصة بمساعدة طفلك على تجنب طحن أسنانه:


  • التقليل من أية ضغوط نفسية قد يتعرض لها طفلك، خاصة قبل موعد نومه.
  • تدليك وتمرين عضلات الفكين لمساعدتها على الإستراخاء.
  • تأكد من احتواء وجبات طفلك
    الغذائية على كميات كبيرة من الماء. لأن نقص كميات كبيرة من الماء من جسم
    الطفل قد تكون سببا من أسباب طحن أسنانه.
  • اطلب من طبيب الأ سنان أن يوفر الرعاية الشاملة لطفلك .


عادة لا تتطلب حالات طحن الأسنان
عند الأطفال قبل عمر دخوله المدرسة إلى أي تدخل طبي. ومع ذلك ، يحتاج
الأطفال الأكبر سنا إلى تركيب تيجان مؤقته وغيرها من الوسائل أو الأجهزة
الطبية ، مثل: جهاز واقي يستخدم في الليل لمنع طحن الأسنان.

minagou
Admin

عدد المساهمات: 1035
تاريخ التسجيل: 13/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kelmetmanfa3a.forumaction.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 4 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى